الخطوة الثانية

ذكرت في الخطوة الاولى من هذا المقال اننا يجب ان نحدد نوع الكتاب الذي ننوي كتابته…هل هو كتاب الكتروني (EBook) والذي يكون بصيغة (EPub) ؟ او كتاب ورقي مطبوع (Print Book) والذي يكون بصيغ مختلفة واشهرها صيغة (PDF)؟

وشرحت باختصار اوجه التشابه والاختلاف فيما بينهما.

اما في الخطوة الثانية من هذه المقالة ….فساركز على تعريف اكثر بالكتاب الالكتروني  (EBook)…

هناك بعض الاسئلة التي ترد الى الاذهان عندما نتكلم عن الكتاب الالكتروني واهمها:

  • كيفية تنسيق الكلمات والصور داخل الكتاب؟

  • ماهي اهم الصيغ التي من الممكن اعتبارها كتابا الكترونيا؟

  • ماهي خطوات العمل المختلفة لتكوين كتابا الكترونيا؟

قبل كل شيء يجب ان نعرف اولا ماهو الكتاب الالكتروني…فما هو تعريف الكتاب الالكتروني ؟

اذا عرفنا الكتاب الالكتروني على انه ملف رقمي نستخدمه لقراءة النصوص على الاجهزة الرقمية او اللوحية (مثال Ipod,Iphone, Ipad) او  الكمبيوتر الشخصي او اللابتوب…فهذا التعريف غير كافي …والسبب هو تشابه هذا التعريف مع تعريف ملفات اخرى والتي ليست بالضرورة ان تكون كتبا الكترونية…مثل:

– ملفات مايكروسوفت وورد (Microsoft Word) :ان هذا التعريف ممكن ان ينطبق على ملفات اخرى مثل ملفات مايكروسوفت وورد, فهي ايضا ملفات رقمية من الممكن ان تستخدم لكتابة وقراءة النصوص ومن الممكن ايضا ان نضيف لها روابط (Huperlinks) او صور(Images), كما يمكننا قرائتها على الكثير من الاجهزة الرقمية…لكنها لا تعني ابدا انها كتاب الكتروني من الممكن نشره تجاريا….لان المشكلة في هذه الملفات هي ان القارئ من الممكن ان يعدل على ما كتبناه بسهولة, فتفقد بذلك خصوصيتها ويفقد الكاتب حقوقه في الكتاب….

– ملفات (Pdf) : هذالنوع من الملفات الرقمية يشار اليها بشكل مغلوط على انها كتب الكترونية (EBook), فان هذا النوع من الملفات تم ابتكاره من قبل شركة ادوبي ليكون وسيلة لنشر الملفات المطبوعة الورقية على شكل ملفات رقمية, فاستخدمته شركاات النشر لعقود طويلة لطبع هذا النوع من الملفات الرقمية بواسطة الطابعات التجارية.

هذا النوع من الملفات لا يعتبر كتابا الكترونيا…والسبب ان كل صفحة من صفحات الملف تعكس بالضبط شكل الصفحة الورقية التي تمثلها, بمعنى اخر…ان الصفحة تبقى نفسها عند عرضها على شاشات مختلفة الاحجام, فتاخذ الصفحة حجم الشاشة  27″ او 13″ او 9.7″ او حتى 4.8″ ..والذي يحدث هو ان الصفحة تكبر او تصغر بكبر وصغر الشاشة التي يتم عرضها عليها,وبالتالي فان الحروف تصغر وتكبر تبعا لذلك, وبذلك يضطر لمن هو مثلي (بنظر ضعيف) لتكبير الصفحة حتى اراها بوضوح عندما اعرضها على شاشة جهاز الايفون الخاص بي (ذوالخمسة انجات ونصف).

لذلك ممكن تعريف الكتاب الالكتروني بانه بالاضافة لكونه ملف رقمي لقراءة النصوص على الاجهزة الرقمية, فهو وسيلة لعرض النص والصور بشكل صحيح بغض النظر عن حجم الشاشة التي يتم العرض عليها….وهذا هو اهم مافي الكتاب الالكتروني.

فالكتاب الالكتروني يتخلص من فكرة الصفحات الثابتة الجامدة التي يتبعها ملف الPDF فتكون النصوص مرنة ومطاطية , بمعنى كلما امتلئت الشاشة بكمية معينة من فقرات الكتاب فان الفقرات التالية تقفز للصفحة التالية او الشاشة التالية وبهذا توصف نصوص الكتاب الالكتروني بانها (قابلة لاعادة الترتيب او reflowable).

وهذا وضحته مدعما بالصور التوضيحية في الخطوة الاولى من هذا التقرير (اضغط هنا للتوضيح)

لهذا فان الكتاب الالكتروني يكون بهذا مشجعا ومثاليا للقراءة على اي جهاز  مهما كان نوعه.

وان افضل مثال للكتاب الالكتروني هو الكتاب بصيغة (EPub) وهو ما سنترق له بالتفصيل في الخطوة الثالثة

الرجوع للخطوة الاولى

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Book Series

Norah Al-Sayel

مدونة الوصفات السهلة والسريعة

Norah Al-Sayel

مدونة الوصفات السهلة والسريعة

%d مدونون معجبون بهذه: